قيس ‏سعيد ‏: ‏ربما ‏استعمل وسائلي ‏و هي كالصواريخ ‏لحل ‏المجلس ‏

قيس ‏سعيد  ‏: ‏ربما ‏استعمل وسائلي ‏و  هي  كالصواريخ  ‏لحل ‏المجلس ‏

    نبّه رئيس الجمهورية قيس سعيّد خلال لقائه برئيس مجل النواب قبل قليل بقصر قرطاج راشد  الغنوشي رئيس مجلس النواب ونائبيه اليوم في قصر قرطاج من خطورة الوضع في البلاد الذي وصفه بالدقيق وغير المسبوق منذ استقلال تونس. 

    وشدد قيس سعيّد على أن تونس تعيش وضعا ''غير عادي بالمرة لم تشهده بالمرة"، وذلك في علاقة بتعطّل أشغال مجلس نواب الشعب بعد اعتصام كتلة الدستوري الحر (عببر موسي ) داخل مجل النواب مما أدى إلى استحالة متابعة أشغاله. 
     

    وقال قيس سعيّد ايضا  إنّه لن يقف مكتوف الأيدي أمام ما ما اشاهده من عنف بين النواب الذي لن يخدم الشعب التونسي الذي انتخبهم ووصفه  بـ ''حالة من الفوضى التي لا احد يقبل بها أحد". وأمام ''تهاوي مؤسسات الدولة التي تظلّ  فوق كل الإعتبارات''، مشددا على ضرورة أن تعمل مؤسسات الدولة  بصفة طبيعية في اطار القانون
     

    وأشار قيس سعيّد إلى أنّه قد يحصل أن تحدث المناكفات في العديد من المجالس و''لكن ان تصل إلى مرحلة تعطيل  مؤسسة دستورية  فهذا غير مقبول بأي مقياس من المقاييس''

     

    ولوّح  قيس سعيّد بإستخدام الوسائل الدستورية التي أتاحها له  الدستور وقال إنّ هذه الوسائل '' موجودة لدي اليوم بل  كالصواريخ على منصات اطلاقها.. ولكني لا اريد اللجوء اليها في هذا الظرف بالذات".


    وتابع سعيّد أنّه لن يترك الدولة التونسية بهذا الشكل الذي تسير عليه، معبّرا عن أمله في ايجاد حل لهذا الوضع ''الذي لا يمكن أن يستمر''، مشيرا إلى أنّ الدستور يمنحه من الإختصاصات ما يمكنه  من أن يقوم بما يجب حفاظا على الدولة، وفق تصريحه

    إرسال تعليق